خلال الساعات القليلة الماضية تحدث الكثيرون عن القرار الذي يدرس اتحاد الكرة تطبيقه والخاص بتقليص اللاعبين الأجانب في الدوري المصري بداية من الموسم الجديد، خاصة وأنّ االأندية حتى اللحظة من شأنها تقييد 4 لاعبين أجانب، بخلاف السماح للأندية بقيد لاعب من شمال أفريقيا كلاعب محلى، القرار الذي نزل كلصاعقة على العديد من الأندية خاصة وأن الكثير من الأندية الكبرى في مصر تمتلك عدد كبير من اللاعبين الأجانب، لذلك حال تطبيق القرار رسميا سيهدد مصير عدد كبير من اللاعبين بالرحيل عن أنديتهم فى الموسم المقبل سواء من اللاعبين المتواجدين بالدورى المصرى والمعارين خارجه.


القرار بتقليص اللاعبين الأجانب الذي على وشك ان يتخذه اتحاد الكرة المصري ستكون له العديد من الآثار السلبية في الشارع الرياضي، فما بين مؤيد ومعارض للقرار إلا أن بعض الأندية في مصر تعمل على عدم تطبيقه، ومن المتوقع حدوث مشاكل كبرى بين اتحاد الكرة والأندية حال تطبيق هذ القرار بل هناك حتى اللحظة ضغوطا كبرى على اتحاد الكرة للتراجع عن القرار كونه سيترتب عليه من خسائر كيرة للأندية الكبيرة، لكن النسبة الأكبر هو تطبيق القرار خاصة وأنّ اتحاد الكرة من المتوقع إصدار قرار تخفيض اللاعبين الأجانب بداية من الموسم المقبل، بشكل رسمي، فى لائحة القيد للموسم الجاري 2019 -2020.

وحسب حديث اتحاد الكرة فإنه من المفترض أن يكون عدد اللاعبين الأجانب فى الموسم الحالي 5 بعد الموافقة على اعتبار لاعب من شمال أفريقيا كلاعب محلي، وأن هذا القرار بتخفيض أعداد اللاعبين الأجانب من المفترض العمل به فى الموسم المقبل.
close